الرئيسية أخبار عالمية هجوم لحركة الشباب الإسلامية فى مقديشو يوقع عشرة قتلى

هجوم لحركة الشباب الإسلامية فى مقديشو يوقع عشرة قتلى

0
32

تستمر هجمات حركة الشباب الاسلامية ضد الأهداف الحكومية والأجنبية فى العاصمة مقديشو ، فى محاولة لفرض معادلة جديدة من الصراع ، وفى السياق فقد قتل عشرة أشخاص على الاقل الثلاثاء في اعتداء بسيارة مفخخة استهدف مبنى للسلطات المحلية في مقديشو، واعلنت حركة الشباب الاسلامية مسؤوليتها عنه، كما ذكرت وزارة الامن الصومالية.

وقال عدد من المصادر المحلية، ان رجلا كان يقود حافلة صغيرة محشوة بالمتفجرات، تمكن من اقتحام بوابة مكاتب منطقة واداجير، جنوب العاصمة الصومالية.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، اوضح عمر ادان، أحد مسؤولي الامن المحليين، ان “حراس الامن حاولوا التدخل، لكنه تمكن من المرور وتفجير الحافلة”.

واشار المتحدث باسم وزارة الامن احمد محمود محمد، في تصريح صحافي، الى ان “اكثر من عشرة اشخاص قتلوا في الانفجار الذي قامت به حركة الشباب، وان تسعة آخرين اصيبوا”.

واضاف ان “معظم الضحايا هم مدنيون كانوا قد ذهبوا الى مكاتب المنطقة من اجل بعض الخدمات”.

واوضح المسؤول الامني الآخر عبدي جليبي انه حصل على تأكيد يفيد بأن اكثر من 18 شخصا قد اصيبوا، موضحا ان بعض الجثث “احترقت بالكامل حتى بات متعذرا التعرف اليها، فيما تمزقت جثث اخرى”.

وذكر موقع سايت الاميركي الذي يعنى بمراقبة مواقع الانترنت الاسلامية، ان عناصر حركة الشباب الاسلامية سارعوا الى اعلان مسؤوليتهم عن الهجوم، وتحدثوا عن قتلى وجرحى لم يحددوا عددهم.

وتعهدت حركة الشباب الاسلامية اطاحة الحكومة المركزية الصومالية الضعيفة التي تدعمها المجموعة الدولية و22 الف عنصر من قوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم).

 

المصدر : وكالات

تحميل المزيد من المقالات ذات العلاقة
تحميل المزيد بواسطة admin
تحميل المزيد أخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *