الرئيسية أخبار عالمية كوفي عنان: لو كان الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لما كانت العاصمة البريطانية مفتوحة لقادتهم

كوفي عنان: لو كان الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لما كانت العاصمة البريطانية مفتوحة لقادتهم

0
5
كوفي عنان

أكد الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان في تصريحاته عن الأزمة القطرية أن بعض البلدان العربية ومنها الدول المقاطعة تبذل جهودا مضنية لأن تجعل دولة قطر ضمن الدول الداعمة للإرهاب و التشدد وكشف عنان في حديث لصحيفة “دي بريسه” النمساوية أن الواقع هو أن قطر تحمي وتحتضن الحركات الإسلامية السلمية.
وأضاف الأمين العام السابق للأمم المتحدة أن بعض هذه الخلافات بين قطر والدول المقاطعة تنتج عن دعم قطر لجماعة الإخوان المسلمين حيث تعتبرها بعض الدول العربية جماعة إرهابية ذات أفكار متطرفة مؤكدا أن هذا مجرد ذريعة لمقاطعة قطر إذ قضية الجماعة تختلف تماما عن قضية الأزمة القطرية.
وشدد عنان على أن لقادة إخوان المسلمين الحواضن الشعبية والسياسية في مختلف أرجاء العالم وهم يعيشون في بعض الدول الغربية بشكل سلمي ويحظون بحرية كاملة في المعتقد والعمل وتعترف هذه الدول بحقوقهم.
وفي السياق نفسه قال كوفي عنان كيف يمكن تصنيف الجماعة تنظيما إرهابيا بينما المملكة المتحدة مفتوحة لكبار أعضاء وقيادات الإخوان وتعتبر هذه الدولة أهم حاضنة سياسية للجماعة في الغرب وتعترف بصراحة بسلميتها رافضة علاقتها بأي إرهاب وتشدد داخل أراضيها أو خارجها كما لهذه الجماعة مكاتب مختلفة بلندن العاصمة البريطانية ولها مؤتمرات صحفية فى الجامعات البريطانية.
وختم “عنان” إن الخلاف الرئيسي بين قطر والدول العربية خاصة دولة الإمارات ينتج عن علاقات قطر الوطيدة بأمريكا خاصة وزارة دفاعها البنتاغون وثروتها الغازية وامتلاكها لثالث أكبر احتياطيات الغاز عالمياً والتي تصون هذه الدولة من أي الانهيار الاقتصادي وتجعلها جاهزة أمام التحديات التي ستواجهها .

تحميل المزيد من المقالات ذات العلاقة
تحميل المزيد بواسطة رغد النور
تحميل المزيد أخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *