الرئيسية أخبار عالمية نتنياهو يزور 3 دول فى أمريكا اللاتينية

نتنياهو يزور 3 دول فى أمريكا اللاتينية

0
1

الزيارات التى يقوم رئيس وزراء دولة الإحتلال المقامة على الأراضى الفلسطينية متواصلة ، فهم لا يتوانون عن التشبيك وتثبيت العلاقات مع الدول ، فى محاولة لإضفاء الشرعية على إحتلالهم للأراضى الفلسطينية ، وفى الإطار يغادر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاحد في جولة عمل هي الأولى من نوعها لرئيس حكومة اسرائيلي في أميركا اللاتينية تشمل ثلاث دول بينها الارجنتين بعد 25 عاما على تفجير السفارة الإسرائيلية فيها.

وقال بيان صادر عن مكتبه اليوم الجمعة إن “نتنياهو سيزور الارجنتين وكولومبيا والمكسيك بين 11 و15 ايلول (سبتمبر) الجاري ثم يواصل طريقه إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للامم المتحدة لالقاء كلمة يوم الثلاثاء 19 ايلول (سبتمبر)”.

يبدأ نتنياهو جولته في بوينس ايريس، حيث يلتقي الرئيس الارجنتيني موريسيو ماكري ويوقع البلدان سلسلة من الاتفاقيات حول الامن العام والجمارك والتأمينات الاجتماعية بالاضافة الى اتفاقية للمحفوظات حول المحرقة. كما يلتقي نتنياهو في بوينس ايريس رئيس باراغواي هوراسيو كارتيس.

وسيرافق نتنياهو وفد من رجال الاعمال الاسرائيليين في مجال الزراعة والمياه والاتصالات والطاقة. وسيعقد اعضاء الوفد اجتماعات تجارية مع نظرائهم من أميركا اللاتينية

وستنظم فعاليات اقتصادية في الأرجنتين والمكسيك تحت رعاية نتنياهو ورئيس كل منهما.

والجولة ستكون الاولى التي يقوم بها رئيس حكومة اسرائيلي الى أميركا اللاتينية.

وقال نتنياهو الاربعاء خلال حفل اقيم بمناسبة عيد رأس السنة العبرية الجديدة في مقر وزارة الخارجية في القدس” إننا نقوم حاليا بتطوير العلاقات مع قارة أميركا اللاتينية التي تشكل كتلة كبيرة تضم دولا ذات أهمية بالغة. إننا ندخل ساحة جديدة”.

واضاف : “دعوني أفسر سبب حصول ذلك بكون الفرضية السائدة سابقاً تقضي بأن التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، وهو أمر كنا نريده وما زلنا نريده، سيفتح ابواب العالم امامنا على مصاريعها، ومع ان ذلك سيساعد بدون شك، فإن ابواب العالم قابلة على الانفتاح بدون ذلك ايضا، ولكن ذلك لا يقلل من أهمية دراسة المسارات والعملية السياسية والتطبيع”.

 

المصدر : وكالات

تحميل المزيد من المقالات ذات العلاقة
تحميل المزيد بواسطة admin
تحميل المزيد أخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *